شائعة بخصوص قانون أوروبي جديد للجوء و برنامج إعادة التوطين

RUMOUR ABOUT NEW EUROPEAN ASYLUM LAW AND NEW RELOCATION PROGRAM

لقد تم تداول شائعات عديدة خلال الأيام السابقة في مختلف صفحات الفايسبوك قائلة بانه سيتم تعديل في أنظمة دبلن و بان التعديل سيحتوي العديد من التغييرات الإيجابية للاجئين و منها على سبيل المثال برنامج إعادة توطين جديد.
للأسف هذه الشائعات خاطئة و ان هذا القانون لن يتم تنفيذه في المستقبل القريب. يوم ١٦ نوفمبر قام البرلمان الاوروبي من خلال التصويت بقبول إقتراح تعديل ما يدعى بانظمة دبلن و لكن هذا مجرد إقتراح. سيتم إنعقاد العديد من المفاوضات و النقاشات بين أعضاء الإتحاد الاوروبي لتعديل هذا الإقتراح.
يعتقد بعض الخبراء ان أعضاء الإتحاد الاوروبي لن يوافقوا على كل التغييرات الايجابية التي تم اقتراحها من قبل للبرلمان الاوروبي و ان هذه المفاوضات بين اعضاء الاتحاد الاوروبي و البرلمان الاوروبي يمكن ان تأخذ العديد من السنوات حتى يتم الاتفاق على قانون نهائي. و من المتوقع ان هذا القانون النهائي لن يكون في مصلحة اللاجئ كما تم اقتراحه من قبل البرلمان الاوروبي.
تحدد أنظمة دبلن البلد الذي سيتم فيه معالجة مطالب اللجوء و لكن حاليا هذا يحدث في البلد الذي يصل اليه اللاجئ أولا.
يضم اقتراح البرلمان الاوروبي العديد من الإقتراحات لتغيير هذا النظام، على سبيل المثال طريقة تجعل اللاجئ، تحت ظروف معينة، قادرا على إعادة توزيعه الى بلد اوروبي مختلف عن الذي وصل اليه.
و لكن مجددا للتأكيد، يجب ان ينتبه اللاجئ و يبقي في ذهنه ان هذه مجرد شائعات و اقتراحات سيتم العمل عليها كثيرا و ستتغير خلال سنوات عديدة من الوقت الحالي لتصبح اخيرا قوانين فاعلة رسمية.