إذا أنفصلت طوعيًا عن أحد أفراد أسرتك ، فلن تكون قادرًا على القيام بلم شمل الأسرة

على مدار الأشهر القليلة الماضية ، تحدث فريق المعلومات المتنقل مع الكثير من الحالات التي انفصل فيها أفراد العائلة طواعية. والفصل طواعية هو عندما تكون الأسرة معًا في اليونان ويترك أحد أفراد الأسرة اليونان بشكل غير قانوني ويطلب اللجوء في بلد آخر. عندما يحدث ذلك ، من المحتمل أنه لن يكون من الممكن لأفراد العائلة الباقين في اليونان القيام بلم شمل الأسرة مع أفراد أسرهم في الدولة الأخرى. على سبيل المثال ، في عام 2018 لم نرى ألمانيا تقبل أي حالات تم فيها الانفصال الطوعي. لدى السويد أيضاً سياسة صارمة بعدم قبول أي حالات لم شمل الأسرة حينما ينفصل أحد أفراد العائلة طواعيةً. الحجة التي قدمتها هذه البلدان هي أنه إذا كانت العائلة مجتمعة بالفعل في أوروبا ثم تنقسم ، فإنها تظهر أنها لا تريد أن تكون مشتركة ، لذلك ليس هناك حاجة لإعادة لم شمل الأسرة مرة أخرى. بموجب القانون ، لا تكون الدول مجبرة على لم شمل أفراد الأسرة الذين ينفصلون طواعية. فمن حقهم قبول القضية أو رفضها ، وقد رأينا للأسف العديد من الحالات التي لم تكن قادرة على لم الشمل