لقد سمعتُ أن كندا سوف تستقبل مليون مهاجراً على مدى السنوات القليلة القادمة. هل هذا صحيح؟


نعم هذا صحيح، أن الحكومة الكندية أعلنت أن كندا تخطط لاستقبال مليون (مهاجر) أجنبي خلال السنوات الثلاث المقبلة. ومع ذلك ، سيتم إعطاء الأولوية لغالبية هذا العدد للعمال المهرة وعائلاتهم الذين يمكنهم تحسين الاقتصاد الكندي. هناك خطة أيضاً بأن يتم إعادة توطين حوالي 30،000 لاجئ كل عام في كندا (ملاحظة: المهاجر يختلف عن اللاجئ ،فاللاجئ هو من ترك بلده حصراً بسبب الحرب او الأضطهاد) . وهذه الأماكن ممتلئة للغاية ، ومن الصعب الحصول على واحد منها. من المهم أيضاً أن نفهم أن اللاجئين غير قادرين على التقدم بطلب لإعادة التوطين إلى كندا بأنفسهم. ولا يمكن إحالة لاجئ إلى الحكومة الكندية إلا من خلال منظمة المفوضية أو من خلال كفالة ما لا يقل عن 5 مواطنين كنديين. يجب أن يكون الشخص المرشح معترف به بالفعل كلاجئ من قبل المفوضية أو من قبل الدولة المتواجد بها. للأسف ، لن تقوم المفوضية بترشيح الأشخاص من دول داخل الاتحاد الأوروبي مثل اليونان. لا ترشح المفوضية عادة إلا من الدول التي توفر القليل من الحماية للاجئين ، مثل تركيا أو لبنان. قد تكون سمعت عن موضوع الفتاة سعودية التي حصلت على إعادة توطين في كندا بعد أن فرّت من بلدها إلى تايلاند. لقد أعتبرت الحكومة الكندية هذه كحالة استثنائية للغاية وليست جزءًا من خطة إعادة التوطين الأساسية لكندا. هنا يمكنك العثور على تقرير الحكومة الكندية حول خطط الهجرة الخاصة بهم للسنوات الثلاث القادمة (باللغة الإنجليزية فقط): https://www.canada.ca/content/dam/ircc/migration/ircc/english/pdf/pub/annual-report-2018.pdf
وهنا يمكنك العثور على معلومات حول برنامج إعادة التوطين في كندا (أيضًا باللغة الإنجليزية فقط): https://www.canada.ca/en/immigration-refugees-citizenship/services/refugees/help-outside-canada.html