بعض المعلومات حول قافلة الأمل

منذ عدة أسابيع تم الإعلان عن "قافلة الأمل" على وسائل التواصل الاجتماعي. يريد المنظمون أن يتجمع عدد كبير من طالبي اللجوء والمهاجرين في أبريل / نيسان بالقرب من الحدود الشمالية اليونانية ويتجهون سويًا نحو ظروف معيشية أفضل في شمال أوروبا. إن المواقف الصعبة التي يواجهها طالبو اللجوء واللاجئون والمهاجرون في اليونان هي من الأسباب المفهومة التي تؤدي إلى غضب الكثير من الناس ويريدون المضي قدما بحثا عن حياة بظروف أسهل وأفضل . لا يمكننا تقديم النصائح لكم بشأن ما يتوجب عليكم فعله ، لكن هدفنا هو دعم الأشخاص لاتخاذ قرارات جيدة ومفيدة بشأن حياتهم هنا في اليونان ، لذلك نود أن نشارككم بعض المعلومات. من المستحيل معرفة ما سيحدث إذا اقترب عدد كبير من الناس من الحدود. شيء واحد واضح فقط هي أن الحدود لن تفتح ببساطة. الدول الأوروبية الأخرى ستتجنب وضع آخر مثل الموقف الذي رأيناه في 2015/2016 حيث تنقل أعداد كبيرة من الناس بحرية عبر الحدود الأوروبية (كما ترون في صورة منشورنا). يواصل الاتحاد الأوروبي إنفاق الكثير من المال على أمن الحدود لمنع المعابر الحدودية غير القانونية ، مما يجعل الرحلة خطيرة ولا يمكن التنبؤ بها. أيضًا ، إذا غادرتم الكامب المسؤول عنكم أو سكنكم ، فمن المحتمل جدًا أن يتم إلغاء تسجيلكم بعد بضعة أيام. إذا حدث هذا ، فلن تكونو قادرين على العودة إلى الكامب أو سكنكم وسيكون من الصعب عليكم التسجيل في مكان آخر. يتعرض طلب اللجوء الخاص بكم أيضًا لخطر التوقف إذا فاتكم أي مواعيد أو إذا اكتشفت السلطات أنكم غادرتم البلد. لذلك ، كما قلنا من قبل ،لسنا في موقف يجعلنا نملي عليكم افعالكم ، لكننا نريد منكم أن تكونو مزودين بالمعلومات الصحيحة قبل وضعكم أنتم وعائلاتكم في موقف قد يتضمن مخاطرة محتملة. نحن لسنا قادرين على الرد على أي طلبات حول متى وأين ستقام "قافلة الأمل" ، حيث أننا لسنا تابعين بأي شكل من الأشكال مع منظمي هذا النقل