Greeks highest court deems Turkey a safe third country for Syrians arriving under the EU Turkey deal

قررت المحكمة العليا اليونانية (مجلس الولاية) البارحة, ان من الممكن اعادة السوريين من اليونان الى تركيا تحت ظروف محددة. على جميع اللاجئين الواصلين من تركيا الى اليونان منذ ربيع 2016, أن يخضعوا الى اجراءات تفحص كون تركيا دولة آمنة لهم. اذا نعم, فيتم اعتبارهم غير مقبولين للجوء في اليونان. هذا يعني انه غير مسموح لهم ان يقدموا لجوئهم في اليونان لكن من الممكن اعادتهم الى تركيا. تحدوا هذا القرار سوريين اثنين تم اعتبارهم غير مقبولين السنة الماضية, امام محكمة يونانية, معارضين على اعتبار تركيا دولة آمنة ثالثة للسوريين, لأن الدولة لا تعطيهم حق اللجوء ولكن فقط حماية مؤقتة ولا توفر خدمات بسيطة للسوريين, مثل التعليم, التوظيف و الرعاية الصحية. وهناك تقارير أن تم اعادة السوريين قسرا وبشكل غير قانوني من تركيا الى سوريا. للأسف المحكمة العليا اليونانية رفضت هذه القضية. هذا الآن ممكن يأثر على كثير من القضايا الاستئناف السوريين التي لا زالت قيد الانتظار لان الادارة كانت تنتظر قرار مجلس الدولة. اعلن محاميوا السوريين الاثنين صاحبي القضية أن يريدون أن يتحدوا هذا القرار أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان. صدر هذا القرار بأغلبية ضئيلة وأيد القرار ١٣ قاضي بينما رفضه ١٢ قاضي في مجلس الدولة.

The highest court of Greece (the Council of State) decided yesterday, that Syrians under certain conditions can be returned from Greece to Turkey. Since spring 2016, all refugees arriving from Turkey to a Greek island need to undergo a procedure which examines if Turkey is a safe country for them. If yes, they are deemed inadmissible for asylum in Greece. That means they are not allowed to apply for asylum in Greece but can be returned back to Turkey. Two Syrians who were deemed inadmissible last year, challenged this decision in front of a Greek court, arguing that Turkey never could be a safe third country for Syrians, because the state doesn't grant refugee status but just a kind of temporary protection and doesn't provide basic services for Syrians, like access to education, employment and health care. Also there are reports of Syrians being illegally pushed back from Turkey to Syria. Unfortunately the highest Greek court rejected the case. This could now influence a lot of appeal cases of Syrians which are still pending because the administration was waiting for a decision from the Council of State. The lawyers of the two Syrian applicants stated that they want to challenge the decision in front of the European Court for Human Rights.The decision was made by a very tight majority of 13 to 12 judges by the council of state.ι