European countries returning refugees who left Greece illegally

سوف تقوم الدول الأوروبية بترجيع اللاجئين الذين غادروا البلاد اليونانية عن طريق غير شرعي
EUROPEAN COUNTRIES WILL SOON START TO RETURN REFUGEES THAT LEFT GREECE ILLEGALLY
Scroll down for English

منذ ربيع العام الحاضر فقد تمكنت الدول الأوروبية من ترجيع اللاجئين إلى اليونان بشرط أن هؤلاء اللاجئين غادروا اليونان ووصلوا إلى دول أوروبية أخرى عن طريق غير شرعي (بمعنى التهريب). ينطبق الترجيع فقط على لاجئين دخلوا اليونان بعد تاريخ 15 آذار/مارس 2017. وبالتالي لن يرجع اللاجئون الذين أتوا إلى البلاد اليونانية قبل هذا التاريخ وبعد ذلك غادروها. ولن يرجع أيضا اللاجئون ذوو الحالات الاستثنائية مثل القاصرين غير المصحوبين.
وبحسب مقالة أصدرتها جريدة "الجارديان" البريطانية فقد قدمت ألمانيا ما يقرب من 400 طلبا للترجيع إلى اليونان وكذلك قدمت مثل هذه الطلبات دولٌ أوروبية أخرى وهي بريطانيا وفرنسا وهولندا والنرويج. وفي مقابلة خاصة بالجارديان قال وزير الهجرة اليوناني يانيس موزالاس إنها "بدأت مراجعة الأوراق ولذا نتوقع مبادرة النقلات خلال الشهر القادم." وحسب ما يقوله موزالاس سوف يسكن اللاجئون العائدون إلى اليونان في شقق "تلبي معايير الاتحاد الأوروبي" وفيها "الظروف ستكون جيدة." ليس من المحتمل أن الكثير من اللاجئين سيرجعون إلى اليونان بل سيبقى عدد النقلات إليها قليل. ويقول موزالاس إن النقلات "ستبدأ بعدد رمزي."

Since spring this year, it has been possible for European countries to return refugees to Greece if they went illegally to another European country. This only applies for refugees who entered Greece after 15 March 2017, so those who came to Greece earlier and then went to another country cannot be sent back. Also vulnerable refugees such as unaccompanied minors cannot be returned. According to an article of the UK newspaper "The Guardian", Germany has sent nearly 400 requests to Greece to take back asylum seekers. Other countries including the UK, France, the Netherlands and Norway have sent similar requests. In an interview with "The Guardian" the Greek Minister for Migration Policy Mouzalas stated that "the paperwork has begun and we expect returns to begin over the next month." According to Mouzalas, the returnees will be accommodated in apartments and the "conditions there will be good and will meet EU criteria." The initial number of returns to Greece is unlikely to be substantial. Mouzalas states that "it will start with a symbolic number" of asylum seekers.